متحدث باسم الحکومة: الدولة لا تفاوض علی سیادتها.. وکمیات لقاح کورونا ستأتی تباعاً

تابناک - ۶ اسفند ۱۳۹۹

وأضاف ناظم فی المؤتمر الاسبوعی لمجلس الوزراء، امس الثلاثاء، ان "الحکومة تؤکد أنها وحدها فقط المسؤولة عن الملفات الأمنیة بالبلاد، ولا یوجد أحد قادر علی الضغط علی الحکومة بالصواریخ العابثة للتدخل بالملفات الأمنیة".

کد ویدیو دانلود

فیلم اصلی

وقال إن "الحکومة تدعو للالتزام الصارم بقرارات اللجنة العلیا"، لافتا الی أن "مجلس الوزراء خوّل وزارة الصحة للتعاقد مع شرکة سینوفارم المنتجة للقاح کورونا".

وأردف أن "مجلس الوزراء صوّت علی مشروع قانون الحصانة القانونیة للشرکات المصنعة للقاح واستحداث صندوق للاضرار"، مبینا أنه "لا یمکن اعطاء اللقاحات دون الحصول علی ضمانة قانونیة من الاضرار الجانبیة".

وتابع، أن "کمیات لقاح کورونا ستأتی تباعاً ولیست علی دفعة واحدة"، موضحا أن "الکاظمی أکد ضرورة أن یحظی العراقیون بلقاحات کورونا قریبا".

وبشأن الموازنة فی البلاد، علق ناظم قائلا ان "عقدة الموازنة هی حصة الإقلیم وجمیع الفقرات الأخری تم الاتفاق علیها".

وفی سیاق آخر من حدیثه، لفت الی أن "هناک استعدادات کاملة لزیارة بابا الفاتیکان، حیث إن الحکومة لدیها مئات الطلبات من الإعلامیین الأجانب للمشارکة فی تغطیة زیارة البابا".

منابع خبر

آخرین اخبار

دیگر اخبار این روز